ابن مـــــصـــــر (عبد الحميد)

نأسف لايمكنك مشاهدة بقية المواضيع الا بعد التسجيل
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اكتب القصة ودموعى تتساقط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالحميدحسام
عضو فعال
عضو فعال


المساهمات : 174
تاريخ التسجيل : 15/06/2008
العمر : 24

مُساهمةموضوع: اكتب القصة ودموعى تتساقط   الثلاثاء يونيو 17, 2008 5:29 am

b]
وها انا اكتب قصتي وهي بين فتاة تعرفت عليها في عالم النت...

فلقد كنا سويأ في المنتدى ولكن مرت ايام وليالي ...

ولا اعرف عنها سوى اسمها المستعار.. فكانت دائم تبهرني في مواضيعها وردودها..

فكنت اتمنى ان اتعرف عليها ولكن كلما حاولت ان اتقرب منها اجد في سطورها وكلماتها حزن

والم يجتاحها فلقد تحاورت معها بحوار عن الحزن والالم نعم لقد تكلمت معها ولكنها عاجزة عن


الرد اة فكم كنت حزينة حينها

كم تمنيت الاختفائى عن الدنيا ل بل الموت أفضل من ان ارى انسانة شاحبة حزينة ضعيفه

الايمان بربها

فعدت ثانية للرد عليها ولتغير حالتها فقلت لها الانسان بحاجة بين وقت واخر

ان يجلس مع نفسة جلسات تأمل وتفكر

ليرى ماهو الصالح منها : فيحمد الله عليه ويتمسك به

وينظر ماهو الطالح فيها : فيسعى للتخلص والابتعاد عنه

وهنا يستطيع الانسان ان يقف مع نفسة وبكل صراحة ووضوح

ويستخرج بنتائج مفيدة فقد تكون نقص في ثقته وقدراته او ضعف في ارادته او احباط من الحياة

او يعيش في عزله عن الاخرين او ايماني كضعف في المحافظه على الصلوات

او الخشوع فيها او تكون وهميه فالانسان دائما يعيش حالات من القلق الوهمي والحزن الدائم

على امور ليست واقعه في حياته انما هي مجرد ظنون ومخاوف يقذفها الشيطان في قلبه ونفسه

على كل حال وفي كل آن

فاأنتظرت طويلا لا أرى كلماتها تتناثر على صفحتي ولكن عجزت معها فلا تريد التحدث معي ابدأ

فأنهيت حواري معها لعلك بعد معرفة حزنك والامك عليك ان تجتهدي وتنفذي كل ماقلته لك لتسير

حياتك في الطريق

الصحيح الذي يرضي الله سبحانة وتعالى وتحققي فيها امالك وتكسبي فيها سعادتك

فخرجت منها ودموعي تتساقط على وجنتي فجلست مع نفسي اتسأل لماذا الحزن والام يسكن قلبها اه فاانا اتالم دائما عندما ارها

وانا عاجزة عن مساندتي لها واخراجها من الحزن المكنون في جوفها ومرت شهور عليها ولم اجد اثر لها فكنت اتسأل ياترى اين

هي وكيف حالها وهل هي بصحة جيدة وهل الحزن مازال رفيق لها وغيرها

من تسألات احاطت بي من جميع الجهات

وذهب الشتاء وهي غائبة عن ناظري نعم لقد كانت غائبه ولكن فوجئت حينها فلقد عادت وقد تغير حالها من الاسواء الى الافضل

ولقد فارقها الحزن المتربع بين احشائها وعادت البسمة

لشفتيها والسعادة تملئى قلبها هل تعلمو لماذا بسبب حواري معها نعم فعندما عادت حدثتني عندما خرجت من عندي صامته وهي

تقول لقد بكيت بكئى لم ابكيه في حياتي قط بسببك انتي نعم

انتي واقولها وبكل ثقه حوارك معي هو من غير حالتي هو من اعاد السعادة والمحبة في قلبي هو من زرع في قلبي الثقة والامل في

الحياة

والله لكم فرحت وسعدت بمحادثتها لي والله لقد وقف قلمي عن الكتابة فكنت لا اعلم كيف اعبر لها عن مدى سعادتي ولكن صمتي هو

من زرع في قلبها حبي وعشقي نعم لقد احبتني كصديقة وفيه محبه للخير وانا كنت اعشقها فكنت لاارى احد غيرها ودائما فكري

مشغول بها فكان حب صادق يخرج من اعماق قلبي

والله انني لم التقي بفتاة صادقة وفيه مخلصة الا مع هذه الفتاة التائهة الحزينة

نعم هي حزينة ولازالت حزينة

سوف اختصر عليكم قصتي ولاانني لست قادرة على اكمالها

في الايام الاخيرة احسست انها تعاني من مرض ما وفعلا كان احساس صادق معي آآآآ’ كم تمنيت ان تكمل سعادتها فكنت دائما ازرع

في قلبها الامل ولكن هي قد فقدت الامل وصار اليائس يحيط بها والحزن متربع بين احضانها لقد تلاشت سعادتها ولم تعد اليها ابدا

فكنت اتمنى ان ارى الابتسامة على شفتيها ولكن الامل لم ينتهي بالنسبة لي فلقد كنت ابحث واجهد نفسي لمساعدتها وازاله الامها

وارجاعها الى طبيعتها فبحثت جاهدة عن مداوتها يالله كم كنت انتظر متى تشرق الشمس لكي افأجئها
ولكن انا التي فوجئت عند

دخولي غرفتها لقد وجدتها منكبه على الارض

فأخذتها بين احضاني وجلست ابكي من شدة المنظر

لقد فارقت الحياة وانا بعيدة عنها

فأعذرو قلمي فاانهو ليس قادر بأن يمكل قصتي

ولكن لاتنسوها بالدعء لها بالمغفرة والرحمة
[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اكتب القصة ودموعى تتساقط
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابن مـــــصـــــر (عبد الحميد) :: الادب :: قصص وحكايات وروايات-
انتقل الى: